جامعة بوليتكنك فلسطين تفوز بجائزة أفضل عرض لأفضل مشروع بحثي حول تطوير لقاح ذاتي لعلاج مرض الأكثيمة المعدية في فلسطين

 
جامعة بوليتكنك فلسطين تفوز بجائزة أفضل بوستر لعرض أفضل مشروع بحثي حول تطوير لقاح ذاتي لعلاج مرض الأكثيمة المعدية في فلسطين، وذلك في المؤتمر الفلسطيني الدولي التاسع للطب المخبري وذلك تحت رعاية الرئيس محمود عباس.والذي عقد في مقر جمعية الهلال الأحمر في مدينة رام الله.
 
وقد استمرت أعمال المؤتمر التاسع للطب المخبري  لمدة 3 أيام حيث تم عرض محاضرات علمية متخصصة في مجالات علوم الدم والمناعة وأحدث التقنيات التشخيصية الحديثة، كما تم تقديم  جوائز مالية بقيمة 7 آلاف دولار لأفضل بحث وملصق علمي.
 
حيث شاركت الطالبة دعاء أبو شخيدم خريجة كلية الدراسات العليا- تخصص تكنولوجيا حيوية  ممثلة عن مركز التكنولوجيا الحيوية  للأبحاث في جامعة  البوليتكنك في هذا المؤتمر وقد حازت على جائزة المركز  الأول لأفضل بوستر تم عرضه في المؤتمر تحت عنوان تطوير لقاح ذاتي لعلاج مرض الأكثيمة المعدية في فلسطين. حيث تم توصيف فايروس الأورف المسبب لمرض الأكثيمة المعدنية في فلسطين وتنميته وتكثيره وذلك بهدف تطوير لقاح ذاتي لعلاج الأغنام المصابة في فلسطين.
 
ويعتبر مرض الاكثيمة المعدية مرض فيروسي جلدي شائع في المزارع الفلسطينية يصيب المواشي وتحديداً الماعز والأغنام حيث أنّ هذا المرض  يتسبب في موت ما يقارب 50% من المواليد الجدد ولديه القابلية للانتقال للإنسان. ورغم وجود هذا المرض وما يتسبب به من خسائر على المستوى الصحي والاقتصادي إلاّ انّه لا يتوفر في الأسواق لقاح مرخص وآمن للاستخدام من قبل الأطباء البيطريين في الوقت الذي يكون فيه المزارع الفلسطيني بحاجة ماسّة لتوفر حلول محلية آمنة لهذه المشكلة المرضية.
 
وقد تم العمل على هذا المشروع كرسالة ماجستير للطالبة دعاء بإشراف متميّز  من قبل الدكتور روبين أبو غزالة الباحث في مركز التكنولوجيا الحيوية بالشراكة مع مركز البحوث الزراعية الوطنية- قباطية وبالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) وبدعم سخي من الاتحاد الأوروبي، وقد تم توفير العينات اللازمة لإجراء هذه الدراسة بجهود حثيثة من قبل الدكتور جهاد الإبراهيم من وزارة الزراعة الفلسطينية والدكتور باسم الطرمان الطبيب البيطري الذي شارك بإجراء تجارب اللقاح في مزارع مختلفة من الضفة الغربية.
 
وفي هذه الدراسة تم توصيف فايروس الأورف المسبب لمرض الأكثيمة المعدنية في فلسطين وتنميته وتكثيره  بتقنية الحقن في أجنة الدجاج وتطوير الطريقة المناسبة وذلك بهدف تطوير لقاح ذاتي لعلاج الأغنام المصابة في فلسطين. وقد حقق هذا البحث نتائج تعد الأولى من نوعها للوصول إلى توفر لقاح ذاتي آمن للاستخدام من قبل الطبيب البيطري والمزارع الفلسطيني.
 
والجدير بالذكر أنّ الطالبة دعاء قد حصلت على رسالة الماجستير حول هذا المشروع بدون تعديلات وهي المرة الأولى التي يتم فيها مناقشة رسالة ماجستير بدون تعديلات في برنامج الماجستير المشترك ما بين جامعتي بيت لحم وجامعة بوليتكنك فلسطين  بالإضافة إلى حصول هذا المشروع على المركز الثاني في مؤتمر إبداع الطلبة الخامس الذي يتم عقده سنوياً في رحاب جامعة بوليتكنك فلسطين.
 
دائرة العلاقات العامة
 
 
 
تاريخ النشر: 
الخميس, أيلول (سبتمبر) 8, 2016 - 12:00